الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخيانه عبر الانترنت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الحب
مشــــرفة منتــــدي المــرأة
مشــــرفة منتــــدي المــرأة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1220
العمر : 27
الموقع : www.sa3ada.3arabiyate.net
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

مُساهمةموضوع: الخيانه عبر الانترنت   الخميس يناير 29, 2009 9:01 am


يبحث فيه عما يفتقده معك.. "الشات" ملاذ زوجك للفرار من سلبياتك

بعيداً عن زوغان عيونهم وفراغتها ، أحياناً تكون خيانات الرجال بسبب افتقادهم شيء ما في علاقاتهم مع زوجاتهم ، ولعل أهم ما يدفع الرجال إلى الخيانة الإلكترونية عبر مواقع "الشات" بحثهم عن دفء المشاعر بعد اختناق الحب مع زوجاتهم .

احترسي من الكمبيوتر
============

يبدو أن الإنترنت أصبح العدو الأول لاستقرار الحياة الزوجية، فبسببه صارت الخيانات الزوجية أكثر سهولة إذ يكفي أن تضغط على زر الكمبيوتر لتبدأ مغامرتك الصغيرة المثيرة مع صديقة أو عشيقة وأن تتلاقى معها وتتحدث إليها وتناجيها دون أن تتحرك من مكانك أوحتى تقوم بتبديل ملابسك المنزلية، باختصار صارت الخيانة على الإنترنت حقيقة واقعة لدرجة أنها أصبحت الظاهرة الأكثر شيوعا بين الأزواج.

هذه الظاهرة وهي »الخيانة عبر الإنترنت« صارت ملحوظة للغاية حيث يتعامل الناس بصورة يومية مع الإنترنت، وطبقاً لإحصائية المكتب الفيدرالي للإحصاء بسويسرا العام 2002 فإن 60? من المتعاملين مع الإنترنت جربوا التعارف و45? منهم اعترفوا بأنهم يفعلون ذلك عدة مرات في الأسبوع، وهو ما يفسر الإقبال الكبير على مواقع الدردشة والمقابلات و»الشات« التي تقدم لزائريها دون حرج أو مشاكل فرص التحدث والمناجاة والخيانة على موجات من الخيال والسحر والإثارة.

علاقة بريئة
======

ويرجع سر الإقبال الكبير على هذه المواقع على حد قول الخبراء إلى سهولة وسرعة الخطوات المتبعة فيكفي عدة نقرات على »الفأرة« ويصبح من حق أي شخص إقامة علاقة وهو في مكانه مع عدد لاحصر له من النساء الغريبات، ومع انعدام الرقابة فإنه بإمكان أي شخص أيضا خلف الشاشات اختراع الأكاذيب حول شخصيته. وتؤكد بريجيت ويرا مستشارة الزواج في جمعيات »كاريتاس وبروفا« أن الخيانة عبر الإنترنت تبدأ غالبا مثل لعبة أومغامرة صغيرة، فالمتزوجون عموما نادرا ما يسعون وراء علاقة واحدة أو عميقة، ولكن لامانع لديهم من تكوين علاقات متعددة غير محدودة وعابرة، ويمكن أن يدمنوا هذا النوع من العلاقات خاصة إذا انعدمت مساحات الحوار والحلم في حياتهم مع زوجاتهم الحقيقيات.

ولكن النتائج غالبا ما تكون سيئة بسبب هذه اللعبة الطائشة والحوارات العابثة التي يمكن أن تؤدي إلى كارثة. ويحلل هذه الظاهرة د. ويلي باسيني أستاذ علم النفس بجامعة جنيف في كتابه »السلوكيات الجنسية الحديثة« بقوله: إن المتزوجين يلجأون إلى الإنترنت للبحث عما يفتقدونه في حياتهم العادية مثل المسحة الرومانسية، ونجد هؤلاء يلجأون لرسائل البريد الإلكتروني، والبعض يبحث عن المغامرة والإثارة والإباحية في المواقع الساخنة، ولكن إدمان الأزواج لهذه الأفعال يعود إلى خلل في العلاقة الزوجية خاصة على مستوى المشاعر.

أما بريجيت ويرا فتشير إلى أنه منذ عامين أو ثلاثة وهي تستقبل بانتظام وكثافة أزواجاً سواء رجلا أو امرأة يطلبون حلا للإقلاع عن إدمان هذه المواقع »الشات« والدردشة ويطلبون المساعدة في ذلك.

ومن أجل حماية الزوج من الانزلاق في علاقات إلكترونية ينصح الخبراء بوضع جهاز الكمبيوتر في غرفة المعيشة التي تعد أكثر حجرات المنزل ارتيادا حتى نمنع مستخدم الإنترنت من الانعزال أو الانفراد بالجهاز، ومن أجل مكافحة الدخول نهائيا عن هذه المواقع فإن برنامج المراقبة يمكن أن يكون العلاج الشافي بأن تسجل جميع المواقع المستخدمة والتي يمكن استخدامها بهدف وقائي مع إعلام جميع مستخدمي الكمبيوتر بأن جهازهم مزود بنظام تجسس الكمبيوتر حتى لايحاول استخدامه ويضع نفسه في المشاكل عند اكتشاف ذلك.

ويدافع بعض الأزواج عن مغامراتهم الصغيرة رافعين شعار أن الدردشة على الانترنت ليست خيانة، إذ يقول " ه. ن " : لقد بدأت في زيارة مواقع الشات والدردشة كسرا للملل وليس لمقابلة النساء، لقد كنت أظل طوال الليل لعدة ساعات متصفحا على النت عندما تنام زوجتي، وكان يحدث أن أقيم علاقات بواسطة »النت« عندما أجد شيئا ما يشدني لامرأة في أي موقع من المواقع، ولم يحدث أن وصلت العلاقة لأبعد من هذا بالنسبة لي، فالدردشة ليست خيانة إنها لاتتعدى كونها تشبه الحديث ببساطة مع شخص في مطعم أو مقهى .

وجهة نظرهم
=======


أما " ل. ع " فيقول: أتلقى رسائل إلكترونية بانتظام من فتيات ونساء بعدما رأين بياناتي على أحد المواقع، وأحيانا أرفض الرد وكثيرا ما أطلع زوجتي على بعض الرسائل التي تعرض فيها الفتيات إقامة علاقة أو صداقة معي، وهي أحيانا تشعر بالغيرة مما يقوي علاقتنا الزوجية وهي إحدى المميزات للتعامل مع هذه المواقع على النت.

من ناحية أخرى يقول "م. ج ": كنت مدمنا لهذه المواقع بصورة يومية، لكنني اليوم لم أعد أستخدمها على الإطلاق لأنني شعرت بالملل وأيضا الخوف فقد رأيت جميع أنواع النساء ولمست جميع الأمراض الأخلاقية التي تفرزها هذه العلاقات من حقد وحسد ونصب وإثارة للمشاكل وللخوف.
أما " ر . س " فيقول: أول مرة استخدمت مواقع »الشات« كانت بدافع الفضول وليس بهدف اصطياد فتيات فقد أعطاني أحد الأصدقاء موقع لزيارته وأكد لي أنني سوف أستمتع بوقتي رغم أنني متزوج، وهذا يوضح أنني لم أكن أرغب في مواعدة امرأة أخرى، ولكنني انزلقت في هذه اللعبة وصرت مدمنا لها كل ليلة بالساعات وفي أحيان كثيرة رغبت في السيطرة على نفسي بعدم فتح الكمبيوتر ولكني أحيانا ما كنت أضعف في آخر لحظة.

أما " أ . د " فيعترف قائلا: إن عدم استخدام مواقع »الشات« كل ليلة بالنسبة لي تعني افتقاد شيء مسل ورائع في حياتي، فأنا متزوج وعلى أحد المواقع الفرنسية قابلت فتاة من جنيف أعجبت بها كثيرا وقد تواعدنا عدة مرات على مواقع الإنترنت للدردشة والتحاور لكني لم أرها أبدا، لقد أردت دائما أن تبقى علاقتنا في حدود التسلية والخيال عندما تصف نفسها لي.

أما " ط . ف " فيتسائل قائلاً: إن زوجتي لاتعرف أنني أمارس هذا النوع من العلاقات، وقد كنت أسأل نفسي هل أخونها؟! إنني أحيانا أشعر بالذنب تجاه ما أفعله، ولكني أقول دائما لنفسي أنني ربما أخونها بعقلي ولكن لاأخونها جسديا وهو أمر أكثر إيلاما وفداحة.

لعل هذه العلاقات تفقد الأزواج شيئاً من ذكائهم فيخيل إليهم أن زوجاتهم لن تكشفهن أبداً ولو حتى بالاحساس ، تقول " ح . د " : عشت أنا وزوجي حياة مستقرة، ولكن بعد مرور عامين لاحظت شروده وولعه الشديد بجهاز الكمبيوتر، في البداية لم أكن مهتمة بالأمر، ولكني صحوت ذات يوم من نومي في منتصف الليل فوجدت زوجي أمام الكمبيوتر في حالة يرثى لها يتحدث إلى امرأة في موضوعات تخدش الحياء، وشديدة الإباحية.

وتشكو " ل " ش " ـ 34 عاما ـ من أن زوجها أصيب باضطرابات عدائية وعزوف عن الحياة، وأنه يقضي ليله كله في متابعة مواقع الدردشة على الكمبيوتر وهو ما أحال حياتهما إلى الجحيم.

كيدهن عظيم
=======

لذا لا دهشة إذ نجد أن هذا النوع الجديد من الخيانات الزوجية أفرز مكاتب جديدة للكشف على كمبيوتر الزوج لكشف الخيانة، وقد اعترف أحد أصحاب هذه المكاتب بأسرار المهنة للزوجات من أجل كبح جماح طيش الزوج إذ يقول »آلان ستيفنز« وهو خبير كمبيوتر ومخبر خاص: بإمكاننا الحصول عما نريد بمنتهى السهولة إذا كان الزوج يستخدم »الويندوز« فعن طريق النقر على أيقونات التاريخ والبطاقات الوقتية وقائمة الملفات المفتوحة الأخيرة تمكننا من الكشف عن هذه الخيانات وأحيانا أشفق على الزوجات من هول الصدمة، إنها أشبه بانفجار قنبلة ذرية بعد أن تطلع على هذا النوع من الوثائق والمحادثات، وقد صادفت مآسي كثيرة تحدث لزوجات، ولكن رغبتها القوية في الكشف عن الحقيقة تكون أقوى من أية رغبة أخرى في ذلك الوقت.

ويضيف آلان ستيفنز: إن البرامج الأخرى أيضا يمكن كشفها وإن كان »الويندوز« هو الأكثر سهولة ونحن نحتاج لدقيقتين فقط لتحويل الكمبيوتر الشخصي إلى جهاز تجسس جاهز للعمل 24 ساعة في اليوم. وينصح »آلان« الأزواج الخائفين العابثين بتجنب ترك آثار خياناتهم على »النت« وذلك بمحو وإلغاء جميع الملفات من أيقونات الكمبيوتر المختلفة وحتى لو تعرض الكمبيوتر لبرنامج تجسس فعليه استخدام برامج الإظهار مثل مضادات الفيروسات.

هذا ويرى الخبراء أن مشكلة الخيانة الزوجية عبر »النت« بعيدة عن كونها موضة، ولكن بالتأكيد سوف يتم تعميمها مع زيادة مواقع التلاقي والدردشة، حتى قصص الحب العادية أصبح غالبيتها يبدأ من النت أيضاً فهي تبدأ بواسطة البريد الإلكتروني، كما يتم حجز تذاكر طيران عن طريق النت وأيضاً إرسال الهدايا. كما ينصحون الزوجات بألا يتركن أزواجهن فريسة للكمبيوتر وأن يزيدن مساحات الحوار والمشاعر والاحتواء حرصا على الحياة وحتى لايتزايد أعداد ضحايا الكمبيوتر من الزوجات في العالم كله.

ما لا يجب فعله
========

لقد اكتشفت للتو خيانة زوجك لكِ على الانترنت أو في الواقع ، وما زالت آثار الدهشة تسيطر عليك وأنت لا تدرين بالضبط ماذا سيكون رد فعلك، قبل أن تتصرفي أي تصرف أهوج بدافع الصدمة الكبيرة ، يقدم لك خبراء العلاقات الزوجية قائمة من التصرفات لا يجب عليكِ القيام بها ،بغض النظر عما إذا ما قررت ترك زوجك أو البقاء معه ومحاولة إصلاحه:

- لا تطرديه من المنزل ولا تغادري منزلك: على الأقل في الوقت الحاضر، فمغادرتك للمنزل يجب أن تكون هي آخر ما تلجأي إليه ، حال عدم التوصل إلى أي حل آخر، في هذه المرحلة يجب أن تستعيدي توازنك .
راقبي بعين الخبير ما الذي يحدث من حولك حيث من الأسهل أن تفعلي ذلك بينما لا زلتما تعيشان في نفس المنزل، فبمجرد أن تطرديه من المنزل وأن تغادري المنزل تفقدين عنصر الرقابة ولا تستطيعين معرفة ما الذي يقوم به وهو بعيد عن رقابتك.

- واصلي مراقبة نشاطات زوجك اليومية وانتبهي لتصرفاته وكثرة اتصاله مع المرأة الأخري وغير ذلك من تفصيلات فصول خيانته الزوجية دون أن تشعريه بشيء، لاحظي كذلك انه بما أن الزوج ما زال معك في نفس المنزل فأن احتمالات إصلاح الأمور لا زالت قائمة.

- تأكدي تماما من المرأة التي تريدين البوح لها والثقة بها لمشاركتك همك، أما إذا قمت بالبوح بمشكلتك إلى رجل تثقين به فأن ذلك قد يعقد الموضوع بشكل اكبر، فهناك الكثير من الرجال الذين قد يستغلون هذه المواقف بحيث يعتقدون أن المرأة التي تعاني من مشكله حساسة تكون صيدا سهلا إذا ما أتقنوا اللعبة، فإخبار صديق زوجك بالمشكلة أو عائلته قد لا يجلب لك النتائج التي تريدين تحقيقها.
كذلك إخبار عائلتك بالموضوع قد يأتي بنتائج عكسية ضدك في المستقبل، حيث أن هناك نوعية من الناس تنجح في تذكر كل الأحداث غير السارة في حياتك ولا تنفك تذكرك بها كلما سنحت الفرصة حتى لو تم حل هذه الظروف التي تم التجاوز عنها منذ سنوات خلت.
ففي حالة قررت أن تسامحي زوجك وان تستمري معه فأن هؤلاء الأشخاص سيقومون بتذكيرك بهذه الظروف بحيث يزيدون الوضع تعقيدا ويجعلون عملية اتخاذ القرار بالنسبة لك اكثر صعوبة.


_________________
افتح قناة قلبي....شوف برنامج بحبك.....اوعة تغير المحطة.....هتسمع خبر عاجل...وحـــشــــــتــــــــنــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أسير الحب
المشــرف العــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1469
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخيانه عبر الانترنت   السبت يناير 31, 2009 8:01 am


عايز أقولك يا ملاك إنك إتكلمتى فى موضوع جامد جدا ومهم جدا وهو الخيانة لأن الخيانة تعتبر ألعن حاجة فى الكون وخصوصا خيانة الزوجة لأن الزوجة ديه أنا إللى إختارتها ليا أنا محدش تانى إختارها ليا ولو حد إختارها ليا مقدر ومكتوب وخلاص بقت ليا قدام ربنا مسئولة منى لازم أحافظ عليها أمال بالنسبة لحكاية بقى الخيانة عبر الأنترنت ديه أفتكر إنى الواحد مش هيبقى محتاج لتعارف وبتاع بعد الجواز زى ما بيقولو اولا لأن هيكون مش فاضى وراه بيت ومسئوليات ولو وراه وقت فاضى يبقى من حق زوجته وبيته وإللى ممكن يخون مراته بالطريقة ديه يبقى إنسان مريض نفسياً أو إنسان ملوش فى المسؤلية أو إنسان فاضى مش وراه غير اللعب والتنطيط وبس ومفتكرش إن إللى يبرر موقفه ويقول أصل لاقيت مع إللى بكلمها حاجات مش مع مراتى يبقى إنسان بيخدع نفسه وديه حجج فارغة فقط لاغير بيحاول يقنع نفسه بيها ليس إلا لأن حتى لو مراتو كده لو هو بيحبها يحاول يصلح منها مش يروح يدور على غيرها على النت او غيره ده الواحد لو حاجة شخصيبة بتاعته باظت ولا حاجة مش بيروح يرميها على طول لأ بيحاول يصلحها مرة وإتنين وتلاتة لحد ما يفقد فيها الأمل بيرميها خلاص محال ديه بقى شريكة حياتك وإللى إنتا إخترتها وبنى أدمة زيها زيك وبتحس ومسؤلة منك قدام ربنا ترميها من أول مرة لو غلطت كده ما أفتكرش إن ده الصح

ومرة تانية تسلم إيدك يا ملاك على الموضوع الجامد ده وأرجو ما كنش طولت فى الكلام عن الموضوع بس هو يستاهل أكتر من كده كمان وياريت كل الناس تقول رأيها فى الموضوع مش حلو ولا لأ بس تتكلم وتقول أرائها زى كده

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ملاك الحب
مشــــرفة منتــــدي المــرأة
مشــــرفة منتــــدي المــرأة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1220
العمر : 27
الموقع : www.sa3ada.3arabiyate.net
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الخيانه عبر الانترنت   السبت يناير 31, 2009 12:27 pm


لا مطولتش خالص ومرسي على الرد وفعلا ياريت اعرف اراء الاعضاء ولوني بقول ان الاراء حتكون واحده عشان الخيانه كروها من الكل حتى من الي بخونو

</A>

_________________
افتح قناة قلبي....شوف برنامج بحبك.....اوعة تغير المحطة.....هتسمع خبر عاجل...وحـــشــــــتــــــــنــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الخيانه عبر الانترنت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الحب :: المنتديات العامة :: المنتدي العام-
انتقل الى: